الدوري الإنكليزي الممتاز

الفائزون والخاسرون من مقترح تقليص الأجانب في الدوري الإنجليزي

نشر في الثلاثاء 13 تشرين الثاني 2018 16:30

هل سيتم تنفيذ هذا المقترح؟ من الخاسر الأكبر؟

يدرس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، تقليص عدد اللاعبين الأجانب في فرق الدوري الممتاز، من 17 إلى 12 لاعبًا، خلال الفترة المقبلة، لزيادة عدد اللاعبين المحليين.

ووفقًا لتقارير صحفية بريطانية، فإن إنجلترا تخطط للحد من اللاعبين المحترفين في أندية الدوري الممتاز لضمان أن يصبح نصف قوام الفرق الكبرى على الأقل من لاعبين محليين.

وسيعني هذا المقترح إحراء تغييرات كبيرة في أغلب أندية الدوري الممتاز، في حالة تنفيذه، حيث يملك 13 فريقًا في الدوري أكثر من 12 لاعبًا أجنبيًا في الموسم الحالي، في المقابل ستستفيد عدة مصادر إلى حدٍ كبير من هذا القرار.



اقرأ أيضاً:بديل كاسيميرو في منتخب البرازيل... برشلوني!



الفائزين:

اللاعبين الإنجليز:

سيعني هذا التغيير أن الأندية ستحتاج إلى 13 لاعباً "محلياً"، إما تدريبهم في النادي أو في البلد من خلال بطولاتهم الشبابية، التغييرات المقترحة في قوانين نقل الفيفا سوف تحظر دون سن 18 سنة من الانتقال عبر الحدود الوطنية. 

ويعني ذلك أنه على عكس الوضع الحالي الذي يصنف فيه سيسك فابريجاس على أنه لاعب محلي، بعد انتقاله إلى أرسنال في عمر 16 سنة، فإن لاعبي الفرق سيكون أغلبهم إنجليز وبريطانيون، وبذلك فإن التغييرات يجب أن تعطي أفضل المواهب المحلية الشابة المزيد من الفرص.

مدرب المنتخب الإنجليزي:

من بين الفرق الستة الكبار الذين كانوا يلعبون في نهاية هذا الأسبوع، كان 14 لاعبًا فقط من بين 66 لاعباً أساسياً من الإنجليز، وهو ما يمثل 21% فقط، بينما كان 28% فقط بدأوا مع أنديتهم قبل أسبوعين، وفي حالة تنفيذ هذا القرار بتقليص اللاعبي الأجانب، سيكون لدى غاريث ساوثجيت وخلفاؤه خيارات أكثر للاختيار من بينها

الأندية الصغيرة :

سيفيد هذا القرار الأندية الصغيرة ماليًا عندما يتعلق الأمر ببيع اللاعبين، ومع وجود وفرة من اللاعبين الأجانب في السوق، فإن الأندية الأقل ستكون قادرة على تقوية فرقها بضم لاعبين أجانب أفضل.



الخاسرين:

الستة الكبار

يمتلك فريقي فولهام ووست هام 16 لاعبًا أجنبيًا في فريقهم، مثل تشيلسي وليفربول، أكثر من آرسنال بلاعب واحد، لكن الأندية الستة الأكثر ثراءً هي الأكثر صوتية في معارضتها لخطط إجبارها على تغيير فرقها. 

اللاعبين الأوروبيين 

ستواصل أفضل أندية الدوري في التنافس مع عمالقة أوروبا للحصول على أفضل المواهب العالمية، ولكن إذا تم تنفيذ المقترحات الجديدة، فإنه من غير المحتمل أن تذهب أندية الدوري إلى الخارج للتوقيع مع لاعب احتياطي قدره 20 مليون جنيه استرليني ودفع 80 ألف جنيه استرليني أو أكثر في الأسبوع. 

وكلاء اللاعبين:

يعني تنفيذ مقترح تقليص اللاعبين الأجانب خسارة كبيرة لوكلاء اللاعبين، الذي يسيطرون بشكلٍ كبير على عالم كرة القدم في الفترة الحالية، وهذا بدوره سيتسبب بدخلٍ أقل لهؤلاء الوكلاء.

أندية الدوري الألماني:

أدى نجاح جادون سانشو في دورتموند وريس نيلسون في هوفنهايم إلى إشعال النوادي في البوندسليجا لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم جذب المزيد من الجيل الناشئ إلى ألمانيا، ولكن إذا كان على النوادي أن تحصل على المزيد من اللاعبين الإنجليز، فإن أفضل وألمع المواهب الشابة الناشئة محلياً سيحصلون على فرص للعب قريباً على أعلى مستوى في حال تنفيذ القرار.



مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
الفائزون والخاسرون من مقترح تقليص الأجانب في الدوري الإنجليزي

إقرأ الآن

رسميًا: نيمار يوقع على عقود البقاء في باريس سان جيرمان!

Website By
  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج