الدوري المصري

4 سلبيات في تأخر الأهلي عن إعلان المدرب الأجنبي الجديد

نشر في الخميس 6 كانون الأول 2018 23:46

البرتغالي مانويل جوزيه رفض طلب الأهلي بتولي القيادة الفنية لفريق الكرة وعرض العمل كمستشار فني للإدارة والمدير الفني الجديد


حالة تأخر غريبة سيطرت على مجلس إدارة النادي الأهلي، برئاسة محمود الخطيب، في مسألة اختيار المدير الفني الجديد للفريق الأول لكرة القدم، لقيادة الفريق خلال الفترة المقبلة، خلفا للفرنسي باتريس كارتيرون.


وكان مجلس إدارة الأهلي قرر إقالة الفرنسي كارتيرون

من منصبه بعد خسارة لقب دوري أبطال إفريقيا أمام الترجي التونسي، بعد الهزيمة في الدور النهائي 4/3، ثم توديع البطولة العربية للأندية الأبطال (كأس زايد) أمام فريق الوصل الإماراتي من دور الـ16، هو ما دعا المجلس لتعيين محمد يوسف المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة، في منصب المدير الفني المؤقت لحين التعاقد مع مدير فني أجنبي جديد.


إدارة الأهلي قامت في الفترة الأخيرة بالتفاوض مع أكثر من مدير فني أجنبي على رأسهم الأرجنتيني رامون دياز والأورجوياني جوزيه كارينيو، والفرنسي سباستيان ديسابر، إلا أن الأحمر لم يصل إلى إتفاقات نهائية مع هؤلاء المدربين، بسبب مطالبهم باختيار عدد كبير في الجهاز المعاون، وهو ما دفع المجلس الأحمر لإعادة البحث في دفاتره القديمة والتفاوض مع البرتغالي مانويل جوزيه، المدير الفني الأسبق للفريق، للعودة لتولي القيادة الفنية مرة أخرى، لكن العجوز البرتغالي رفض مطلب إدارة الأهلي وعرض العمل في منصب المستشار الفني وليس المدير الفني.


الإدارة الحمراء حتى الآن لم تستقر على المدرب الجديد رغم إقالة كارتيرون منذ يوم 22 نوفمبر الماضي، وهو أمر بالتأكيد يعود بالسلب على الفريق نظرا للفترة الحساسة التي يمر بها المارد الأحمر حاليا، وفي السطور التالية نذكر أبرز هذه السلبيات من تأخر حسم التعاقد مع مدرب جديد:-

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقرأ أيضا .. 4 لاعبين بالأهلي أعادهم يوسف للحياة بعد رحيل كارتيرون
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقرأ أيضا .. كواليس ساعات الحسم في صفقة انضمام محمود وحيد للأهلي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ        

اختيار الصفقات بعشوائية:

الأهلي وقع في غطلة كبرى خلال المواسم الأخيرة كانت تتمثل في التعاقد مع لاعبين دون استشارة أي مدير فني، خصوصا وأن الكثير من الأوقات وتحديدا في فترات الانتقالات شهدت خلو مقعد المدير الفني لأسباب رحيل المدربين أو إقالتهم.


التعاقد مع اللاعبين دون رأي المدير الفني، كلف الأهلي صفقات بالملايين، ففي عام 2015 قام الأهلي بالتعاقد مع جون أنطوي وأحمد الشيخ ومحمد حمدي زكي، وهى صفقات من العيار الثقيل، ثم تعاقد بعد ذلك مع المدير الفني البرتغالي جوزيه بيسيرو، الذي استبعد الثلاثي لعدم قناعته الفنية بقدراتهم، ونفس الأمر تكرر مع حسام البدري الذي كان دائم الاستبعاد للنيجيري جونيور أجايي قبل أن يعتمد عليه بعد ذلك.


تأخر الأهلي في حسم مسألة التعاقد مع مدير فني جديد في الوقت الحالي الذي يبرم فيه أهم صفقاته قد يكون أمرا سلبيا ويتسبب في تعاقد النادي مع لاعبين قد لا يحتاج لهم المدير الفني القادم.


زيادة السخط الجماهيري:

جماهير الأهلي في الفترة الحالية ليست راضية عن تأخر الإدارة في حسم التعاقد مع المدرب الجديد وترى أن الإدارة تتباطأ في الإعلان عن اسم المدير الفني، وهو ما جعلها توجه انتقادات لاذعة للإدارة وخصوصا محمود الخطيب، رئيس النادي، وحال التأخر أكثر من ذلك قد تثور الجماهير بشكل أكبر، كونها ترفض بشكل قاطع فكرة تولي مدرب مصري مسئولية الفريق في الفترة المقبلة، نظرا للتجارب السابقة.



استمرار حالة البلبلة داخل الفريق:

بالتأكيد لاعبو الفريق الأحمر في الوقت الحالي حائرون ويتسألون عن اسم المدرب الجديد، خصوصا وأن كل لاعب وخصوصا من الذين وقع عليهم الاختيار للرحيل، يريدون قدوم مدرب جديد على آمل تغير مصيرهم ويتحول الاتجاة من الرحيل إلى البقاء والعودة للتشكيل الأساسي، واستمرار التأخر في حسم المدرب قد يزيد من حالة البلبلة داخل الفريق.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقرأ أيضا .. تفاصيل مفاوضات إدارة الإسماعيلي لضم كابتن الزمالك في يناير
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقرأ أيضا .. 100 يوم بدون تهديف.. أسباب تراجع أزارو مع الأهلي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تراجع اسهم الفوز بدوري الأبطال:

الأهلي سيبدأ مشواره في دوري الأبطال بالنسخة الجديدة منتصف شهر ديسمبر الجاري أمام فريق جيفار الإثيوبي، وفي حال تأهله سيشارك في دور المجموعات مباشرة نظرا لضغط مباريات النسخة الحالية في خمسة أشهر فقط، ومع استمرار التأخر في عدم الإعلان عن اسم المدرب قد يزيد من صعوبة مشوار الفريق في البطولة، خصوصا وأنه كلما تأخر قدوم المدير الفني الجديد احتاج وقت أكبر للتعرف على قدرات اللاعبين وتراجع أسهمه في التتويج باللقب الإفريقي.

مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
4 سلبيات في تأخر الأهلي عن إعلان المدرب الأجنبي الجديد

إقرأ الآن

مارسيلو يعلق على عودة مورينيو لتدريب ريال مدريد

Website By
  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج