الدوري المصري

الأزمات تحول باسم مرسي من مهاجم الفراعنة إلى باحث عن نادٍ

اشتعال أزمات باسم مرسي بسبب سموحة وبتروجت.. مشاكل متكررة مع رئيس الزمالك.. الانشغال بالسوشيال ميديا أبرز السلبيات.. والاعتراض على كوبر ينهي مشواره الدولي
محمد الورداني
12 يناير 2019

اشتعلت أزمة باسم مرسي مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، بعد أن أرسل مجلس إدارة سموحة فاكسا رسميا، لاتحاد الكرة المصري، يطلب فيه قيد اللاعب في قائمة الفريق السكندري، بعقد الإعارة الموقع بين الناديين وباسم مرسي، رغم إعلان النادي الأبيض التراجع في صفقة إعارته إلى سموحة، بعد موافقة الأخير على انتقال ياسر إبراهيم للأهلي.


وأكد فرج عامر رئيس سموحة، رفضه التام التنازل عن انضمام اللاعب، والربط بين بيع ياسر إبراهيم للأهلي، وتراجع الزمالك عن إعارة مرسي، مؤكدا أن النادي الأبيض لم يتقدم بعرض رسمي من الأساس، للحصول على خدمات المدافع المنضم للأحمر، كما أنه من الصعب التراجع عن الإعارة، خاصةً أن سموحة لا يمتلك في الوقت الحالي، أي مهاجمين سوى باسم مرسي.


الأزمة اشتعلت أكثر مع نادي آخر هو بتروجت، بعد البيان الذي أصدره اللاعب وتأكيده على رفضه الانتقال لنادي يحتل المركز الأخير في الدوري، وهو ما أثار غضب مسئولي النادي البترولي حيث شنوا هجوما على اللاعب من خلال حمادة أنور مدير الكرة، الذي أكد أن مرسي هو من فاوض النادى للعب فى صفوفه بعد قرار إلغاء إعارته مع لاريسا اليونانى، وبعد تصريحاته تم إغلاق النقاش في ملف ضمه تماما.



اقرأ أيضًا.. 


- أسباب تمسك الزمالك بإقامة مباراة اتحاد طنجة في بتروسبورت


- #أفريقيا_2019: آخرها الإسماعيلي.. 20 مباراة مصرية بلا فوز فى الكونغو الديمقراطية




ليرد اللاعب عبر حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر" قائلًا "فقط للتوضيح، بتروجت أول نادى لعبت فيه فى الدورى الممتاز، تجمعنى علاقة طيبة جدًا بمسؤولى النادى واللاعبين وكابتن مؤمن سليمان وكابتن حمادة أنور، ومش هو النادى المقصود، أتمنى لفريق بتروجت التوفيق فى الفترة الجاية".


الغريب في الأمر أن باسم مرسي تحول خلال آخر عامين من المهاجم الأساسي للمنتخب الوطني والزمالك، وأحد أفضل لاعبي الدوري الممتاز، ومطمع للأندية الكبيرة والاحتراف الخليجي والأوروبي، إلى مهاجم يبحث عن نادٍ يلعب له خلال الـ6 أشهر المقبلة، في ظل تراجع مستواه بشكل كبير على مدار السنوات الماضية.


وكانت البداية مع قرار الرحيل عن القلعة البيضاء إلى الدوري اليوناني بسبب تجميده وعدم حصوله على الفرصة في الأبيض بتواجد الكونغولي كابونجو كاسونجو وعمر السعيد وحميد أحداد، حيث انضم لنادي لاريسا اليوناني في الأيام الأخيرة للقيد الصيفي أملا في الحصول على فرصة اللعب لاستعادة مستواه، إلا أنه لم يشارك بسبب أزمات سفره بسبب التجنيد، وهو ما دفعه لفسخ تعاقده والعودة للدوري المصري.


دخل باسم مرسي في العديد من الأزمات مع مسئولي نادي الزمالك وعلى رأسهم القلعة البيضاء، تارة بسبب حضور أفراد من ألتراس وايت نايتس لحفل زفافه رغم خلافاتهم مع رئيس النادي الأبيض، وتارة أخرى بسبب بعض المواقف والسلوكيات، وهو ما تسبب في ابتعاده لفترة من الوقت.



اقرأ أيضًا..


- قبل الشحات.. نجوم خلدوا ذكرى شهداء بورسعيد على قمصانهم


- 7 أهلاوية يحلمون بالتتوج بدوري أبطال إفريقيا لأهداف خاصة




عرف عن باسم مرسي افتعاله الأزمات والمشاكل وانشغاله الكبير بمواقع التواصل الاجتماعي، ليدخل في العديد من الأزمات من جمهور الأهلي بسبب واقعة السخرية من محمد أبو تريكة نجم الأحمر السابق والمنتخب الوطني، بارتداء قميصه حاملا "قرن شطة" ودخل فى صدامات عديدة مع الجمهور الأحمر، وهو ما جعل تركيزه ينصب فى الرد على الانتقادات والابتعاد عن مستواه.


أزمته مع الجهاز الفني السابق للمنتخب الوطني بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، حيث كان المهاجم الأساسي للفراعنة، حتى مواجهة غانا فى تصفيات كأس العالم الأخيرة بروسيا 2018، حيث دخل فى صدام مع كوبر بسبب اتهامه بالتمرد عقب استبداله في المباراة، بجانب اشتعال الأزمة أكثر عقب استبعاده أيضًا من مباريات أمم أفريقيا بالجابون الاخيرة، لتشتعل الأزمة بتصريحات اللاعب الذى أكد أنه لا يتابع مباريات المنتخب، وهو ما أثار حفيظة المدير الفني الذي رفض انضمام اللاعب، ولم يعد للمنتخب من وقتها.

أخبار الأهلي: رفض إشعال تأجيل القمة.. وترحيب برحيل مارسيلو
احتفالية الدوري.. أول خلاف بين فايلر والأهلي
صباح الرياضة المصرية: شراء "عفيجي" الأهلي.. رئيس الزمالك يهاجم "كاف"
شارك غرد شارك

في هذا المقال